عبّر-متابعة

أعلن إدريس سلمان والد الطالبة صابرين والتي لقيت حتفها شهر أكتوبر المنصرم على يد صديقها المهدي بلعيان، أن التحقيق في قضية ابنته أخذ مساره الصحيح وعلى أحسن ما يرام.

وأوضح في تصريح لأحد المنابر الصحفية أنه يثق في القضاء المغربي، وأنه سيرى قاتل وحيدته محكوما بالإعدام كما تقتضي الشريعة الإسلامية.

وأضاف أن قاضي التحقيق أجرى أمس استنطاقا تفصيليا لجميع الأطراف بالقضية كل على حدى بما فيه هو وزوجته  حيث أدليا بتصريحهما بشكل منفرد.

وأشار سلمان أن جميع المتهمين حضروا بما فيهم المتابعين في حالة سراح، كصديقة ابنته التي قدمت غرامة قدرها 10 آلاف درهم للحصول على السراح المؤقت، ووالدة المتهم  المهدي.

وقال أن خبراء قانونيين على أعلى مستوى يتابعون أطوار محاكمة ابنته مشيرا أنه يتوفر على أدلة حصرية حصل عليها بعد تمثيل الجريمة ستأكد بالملموس أن ابنته قتلت ولم تنتحر كما يدعي قاتلها.