التحق أغلب الأمناء العامون للأحزاب السياسية البارزة في المملكة بحركة فتح بفلسطين لحضور مؤتمر المنظم هناك خلال هذه الأيام، وشكل معظم الأمناء الحاضرين بالمؤتمر الأحزاب التي يعول بنكيران عليها لتأكيد موقفها والحسم في أمر الدول للحكومة من أجل تشكيل أغلبيته، حسب مصدر إعلامي.

وأضاف المصدر أن كل من امحند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية، وإدريس لشكر عن الاتحاد الاشتراكي الذي سافر رفقة الحبيب المالكي المرشح لرئاسة مجلس النواب، حلوا بفلسطين، إلى جانب التحاق إلياس العماري عن حزب الأصالة والمعاصرة.

وتساءل المصدر مستغربا تواجد هذا العدد من الأمناء في مؤتمر فلسطين مشيرا إلى أن حركة فتح اعتادت تنظيم مثل هذه المؤتمرات.