تعمل جبهة “البوليساريو” على استمالة السويد تحاول التأثير على موقف البلد من ملف الصحراء، من خلال إيفاد امحمد خداد، عضو الجبهة المنسق مع بعثة “مينورسو”، للقيام بحملة ببلدهم، حسب ما كشفت عنه جريدة الصباح.

واشارت اليومية في عددها الصادر ليومه الربعاء أن أمينة بوعياش، سفيرة المغرب بالسويد، ستسعى إلى فضح ادعاءات الجبهة وكشف مناوراتها.

ويذكر أن السفير السويدي في الرباط كتب في تقرير سابق له مطلع السنة الجارية، أن جبهة البوليساريو “لا تستطيع ممارسة مراقبة فعلية” على الأراضي والتجمعات السكانية، مشيرا إلى أن “جبهة البوليساريو وحكومتها تتخذان مقرهما – جغرافيا – في الجزائر”.