أعلن اليوم كل من حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الإتحاد الدستوري، تشكيل فريق نيابي موحد بالغرفة الاولى للبرلمان بعدما اعلنا سابقا تحالفا حزبيا.

وأكد يومه الثلاثاء كل من عزيز اخنوش ومحمد ساجد ، العمل سويا ضمن فريق نيابي مشترك بمجلس النواب، عقب لقاء حزبي جمعهم اليوم.

ويأتي هذا الإعلان، قبيل اللقاء المنتظر بين أخنوش وبنكيران، رئيس الحكومة المعيّر، لأجل استكمال مشاورات تشكيل الحكومة، ومما لا شك فيه أن أخنوش سيفرض الإتحاد الدستوري على بنكيران إن رام تحالفا مع التجمع الوطني للأحرار.