وأوضح المصدر أن تجميع المعطيات مكن فرقة مكافحة الجريمة الالكترونية التابعة للشرطة القضائية بولاية أمن فاس، من تحديد هوية المشتبه فيهم في وقت وجيز، وهم من ذوي السوابق القضائية، ومن تم إلقاء القبض عليهم، مشيرا إلى أنه تبين بعد فحص أحد هواتفهم النقالة أنها تتضمن تلك الصور المخلة بالأمن والتي توحي بانعدام الشعور بالأمن وتهديد سلامة المواطنين.

وأضاف أنه من أجل تعميق البحث، تم وضع المشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية وأحيلوا على النيابة العامة المختصة.