عبّر-متابعة

دخلت قضية الفنان سعد لمجرد منعطفا آخر بمدينة نيويورك، بعدما كشف مسؤولون بمكتب المدعي العام بمنطقة بروكلين، أنهم سيتدارسون إمكانية المطالبة بتسليم الفنان المغربي المسجون بباريس وذلك بعد الانتهاء من محاكمته الى جانب الكشف عن تهم جديدة والتي تعود لأواخر سنة 2010.

ولأول مرة حسب صحيفة “دانا انفو” الصادرة بنيويورك يتم الكشف عن التهم الجديدة التي أضافها المدعي العام ببروكلين و التي تواجه به العدالة الأمريكية وهي 21 تهمة بينها الاعتداء الجنسي والضرب والتحرش.

وقال المدعي العام بمكتب بروكلين في تصريح للصحيفة “إن أمر المطالبة بتسليم سعد المجرد من فرنسا قيد الاستعراض  والدراسة”، مضيفا ان هذا الامر يخص الفتاة الامريكية الضحية، وهو الأمر الذي رفضت محامية الضحية الامريكية التعليق عليه.