يعقد فريقا التجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الدستوري، في هذه الأثناء اجتماعا مغلقا بمجلس النواب، بحضور رئيسا الحزبين، عزيز أخنوش، ومحمد ساجد، بمقر البرلمان، لم يعلن عن مضمونه بعد حسب ما كشف عنه “اليوم 24”.

ورجح المصدر أن يكون اللقاء قد عقد لمدارسة تنسيق العمل بين الحزبين على مستوى البرلمان، وذلك بعد التحالف الذي أعلن عنه الحزبان عشية انطلاق مفاوضات تشكيل الحكومة.

واشار المصدر إلى أنه تم منع الصحافيون من الدخول إلى البرلمان، بدعوى عدم وجود لقاءات مبرمجة، كما تم “منع أمن البرلمان ايضا من الدخول”.