استمع أعضاء لجنة تقصي الحقائق حول صندوق التقاعد إلى الشرقي الضريس، الوزير المنتدب في الداخلية، ومحمد مبديع، وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، ووجهوا إليهما أسئلة دقيقة عن النزيف الحاد الذي يعرفه الصندوق منذ سنوات، حسب ما أوردته جريدة “المساء”.

وأضافت اليومية في عددها الصادر ليومه الثلاثاء أنه من المنتظر أن يعرض على لجنة تقصي الحقائق مسؤولين كبارا في انتظار التقرير النهائي.

ويذكر أن صندوق المقاصة عرف خروقات كبيرة ونزيف حاد منذ سنوات وهو ما دفع للتحرك من أجل محاسبة المسؤولين على ذلك.