بلغت نسبة التلاميذ المسلمين بإسبانيا المغاربة 45 في المائة، فيما الـ40 في المائة الآخرون يحملون الجنسية الإسبانية، في حين إن 15 في المائة المتبقين ينحدرون من جنسيات أخرى، علما أن الأرقام الرسمية تتحدث عن وجود نحو 800 ألف مغربي مقيم بإسبانيا، مقابل أرقام غير رسمية تتحدث عن مليون مهاجر مغربي ، حسب جريدة أخبار اليوم.

وأوضحت اليومية في عددها الصادر ليومه الثلاثاء نقلا عن تحقيق لموقع إسباني تحت عنوان “التعايش والإسلاموفوبيا”، أنه رغم العدد الكبير للمغاربة المقيمين بإسبانيا، فإن 100 ألف فقط هم من حصلوا على الجنسية الإسبانية.