ظل عبد الإله بنكيران ينتظر اتصال رئيس التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش الذي وعده بذلك، بعد أن تخلف تجاهل استئناف المشاورات بعد عودته من جولته الإفريقية مع الملك و التحق مباشرةً بمدينة طنجة لتأطير لقاء حزبي، حسب ما كشفت عنه جريدة أخبار اليوم

وأضافت اليومية في عددها الصادر ليومه الثلاثاء أنه من المنتظر أن يلتحق أخنوش بالملك في تتمة جولته الإفريقية حيث من المرتقب أن يحط الرحال بأبوجا النيجيرية وهو ما يصعد من مهمة تشكيل الحكومة على الرئيس المعين، والذي ينتظر التأشيرة فقط من أخنوش.

ويذكر أن الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، إدريس لشكر على الدخول للحكومة، إلى جانب كل من حزبي الاستقلال والتقدم والاشتراكي، ليبقى الأمر رهين بأخنوش ليعلن بنكيران عن تشكيلته الحكومية.

 

 

loading...
loading...