عرفت مصلحة الولادة بمستشفى مولاي الحسن بن المهدي بمدينة العيون، الاثنين 28 نونبر، ولادة أربعة توائم إناث في عملية قيصرية ناجحة أشرفت عليها الطبيبة فاطمة الزهراء حدادي.

وأوضح المدير الجهوي لوزارة الصحة بالعيون رشدي قدار أن عملية الولادة، التي جرت بمساعدة طاقم طبي وشبه طبي متعدد الاختصاصات، مرت في أحسن الظروف وبدون مضاعفات.

وأضاف السيد قدار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “الحالة الصحية للتوائم، الذين تم وضعهم داخل حضانات بقسم طب الأطفال، جيدة ومستقرة، ويخضعون للمراقبة الصحية من طرف طبيب الأطفال”، مشيرا إلى أم التوائم، التي تنحدر من مدينة بوجدور، خضعت للاستشفاء لمدة شهر ونصف تحت رعاية طبية بالمستشفى لتتبع حالتها الصحية وحالة حملها لتفادي أي مضاعفات.

وأضاف أن أم التوائم، البالغة من العمر 31 سنة، توجد بمصلحة الولادات، وتخضع لمراقبة طبية وتتبع ومواكبة اجتماعيين، خاصة من طرف المسؤول عن قسم المصالح الاجتماعية التابع لمندوبية الصحة.