عبّر-متابعة

طالبت “لورا بريول” الفتاة الفرنسية ومتهمة سعد لمجرد بمحاولة الاغتصاب النيابة العامة الفرنسية بباريس، الاستماع للشاهدة الوحيدة في القضية، والتي تعمل كعاملة نظافة في الفندق.

وكانت عاملة النظافة قد قالت للشرطة بعد القبض على لمجرد إنها رأت “لورا بريول” وهي هاربة من غرفة لمجرد، قبل أن تساعدها على الاختباء في غرفة أخرى.

يشار إلى أنه في حال ما إن وافق قاضي التحقيق على الاستماع للشاهدة فإن القضية ستتعقد أكثر بالنسبة لسعد لمجرد، خاصة وأن الشاهدة كانت قد صرحت سابقا للشرطة بأن سعد تعدّى على لورا بريول.