ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، اضطرت مساء اليوم الأحد إلى استخدام السلاح الوظيفي لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية عرض أمن وسلامة المواطنين للخطر من خلال تهديدهم بسكين من الحجم الكبير كان بحوزته.

وأوضح البلاغ أن دورية للأمن العمومي تدخلت لتوقيف المشتبه، الذي كان في حالة تخدير متقدمة، بحي سيدي أيوب بالمدينة العتيقة بمراكش، بعدما عرض المواطنين لتهديد جدي بواسطة السلاح الأبيض، حيث أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الأمن، مما استدعى تدخل عناصر الدعم من الشرطة القضائية التي واجهها المعني بالأمر بقوة وحاول طعن أحد أفرادها، والذي وجد نفسه مضطرا لإطلاق رصاصتين تحذيريتين ثم رصاصتين أصابتا المشتبه فيه على مستوى ساقه.

وأضاف البلاغ أنه تم نقل المشتبه فيه إلى المستشفى الجامعي ابن طفيل لتلقي العلاجات الضرورية، بينما فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بحثا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة بهدف الاستماع إلى الضحايا والشهود الذين عاينوا الحادث.