أعرب رئيس التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش عن أن تعامله في حالة مشاركة حزبه في الحكومة سيكون سواسية دون الأخذ بالاعتبارات الضيقة التصنيفية بين الأغلبية والمعرضة، مشيرا إلى حزبي المصباح والجرار.

ولمح أخنوش خلال كلمته في تدشين للقاءاته مع أعضاء حزبه والتي انطلقت اليوم الأحد من طنجة، عن ضرورة توفر وزراء من الأحزاب المشاركة، وأن تكون ذات كفاءة: “هذا شرط أساسي ومن لم يقبل به فلن يقبل في أي منصب وزاري”.

ووجه أخنوش خطابه لأعضاء الحكومة المقبلة بلهجة شديدة وبلهجة أن وزراء حزب العدالة والتنمية سيكونون مطالبين بالخروج من مكاتبهم ومنازلهم للاستماع إلى المواطنين، بما في ذلك أيام السبت والأحد.