اكدت مصادر متطابقة أن الملك محمد السادس سيقوم بزيارتين رسميتين الى كل من نجيريا وزامبيا قبل العودة إلى أرض الوطن، حيث يتواجد حاليا بمدغشقر.

وكان الملك محمد السادس قد أعلن في تصريح صحفي خصّ به وسائل اعلام ملغاشية أن وجهته المقبلة نيجيريا، وهي الدولة التي طالما تبنت أطروحة البوليساريو، لتكون مفاجئة الجولة الملكية بأفريقيا.

كما تتطوق نيجيريا إلى التعاون مع المملكة المغربية، خاصة ما يتعلق بالإستثمار في قطاع الفوسفاط، على غرار المشروع الذي أطلقه الملك محمد السادس باثيوبيا.

وبهذا، تكون الجولة الملكية بأفريقيا تحمل أكثر من معنى و تتشعب مصالحها المشتركة مع الدول الأفريقية، واصبحت بمثابة الخطوة الأولى للتعاون جنوب ـ جنوب كما رام لها الملك محمد السادس، بغض النظر عن التوجهات السياسية والعرقية وحتى الدينية.