اضطر مفتش شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بالسمارة، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، لاستعمال سلاحه الوظيفي من أجل توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، عرض أمن وسلامة المواطنين وعناصر الأمن للخطر من خلال تهديدهم باستعمال سلاح أبيض عبارة عن سيف، حسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني

 وأوضح البلاغ أنه، حسب المعلومات الأولية للبحث، عمل المشتبه فيه رفقة شركائه على إحداث حالة من الفوضى تحت تأثير السكر بحفل زفاف بحي المسيرة، قبل أن تعمل دورية للشرطة على ضبطه رفقة أحدهم على متن سيارة خاصة، وذلك بعد أن اضطر مفتش الشرطة، أمام المقاومة العنيفة التي أبداها هذا الأخير، إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق أربع رصاصات تحذيرية، فيما أصابت الخامسة المشتبه فيه على مستوى الركبة.

وأضاف البلاغ أن عملية التفتيش على متن السيارة، مكنت من حجز مجموعة من الأسلحة البيضاء عبارة عن سيفين وعصي خشبية، بالإضافة إلى عصى كهربائية.

وتم، حسب المصدر نفسه، الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن المراقبة الطبية، كما تم وضع مرافقه، وهو من ذوي السوابق القضائية كذلك، تحت الحراسة النظرية، فيما لا زالت الأبحاث جارية لتحديد هوية باقي شركائهما وتوقيفهم.