اعتقلت المصالح الأمنية 3 متهمين جدد، في قضية ابتزاز الفنان المغربي سعيد الصنهاجي، ونشر شريط فيديو، ظهر فيه عاريا.

وذكرت جريدة “الصباح” في عدد نهاية الأسبوع، أن من بين الموقوفين، فتاة “لا علاقة لها بالتي ظهرت في الفيديو، لكنها كانت شريكة في الابتزاز.
وأضاف المصدر نفسه، أن الصنهاجي، سيدلي بشهادته في التطورات الجديدة التي عرفتها القضية، بداية الأسبوع الجاري.
وأردفت الجريدة، أنه هناك أفرادا آخرين ينتمون إلى الشبكة ويوجدون بإسبانيا لم يتم إيقافهم بعد.
وقال الصنهاجي في فيديو سابق وجهه إلى المغاربة: “اللسان ثقيل، لكن خاصني نهضر.. الفيديو 80 في المائة مفبرك، و10 في المائة صحيح”.

وأضاف الصنهاجي، إنه لا يتذكر تاريخ أو اسم الفندق، الذي صور فيه الفيديو، وقال بتأثر: “رحموني ورحمو وليداتي”.