ماذا فعل بعض المغاربة بالفتاة التي اتهمت “سعد لمجرد” باغتصابها؟!

26 نوفمبر 2016
عبّر ـ متابعة

 تمكنت مجموعة قراصنة معروفة باسم “موروكو انونيموس”، من اختراق الصفحة الشخصية لـ”لورا بيرول” التي اتهمت المغني سعد لمجرد باغتصابها.

ونجح القراصنة –وهم من منظمة “أنونيموس التي اشتهرت بهجومها على المواقع الحكومية الإسرائيلية- في السيطرة على الصفحة، ووضع هاشتاج “كلنا سعد لمجرد”.

اقرأ أيضا...

وكانت لورا تستعمل هذه الصفحة للرد على معجبي لمجرد، الذين يُحمّلونها المسؤولية في حرمانهم من فنانهم المفضل.

ومن المقرر أن تنظم وقفة احتجاجية أمام السفارة الفرنسية في الدار البيضاء، الأحد المقبل، لمساندة المغني المغربي المعتقل في باريس منذ 26  أكتوبر الماضي، والمطالبة بإطلاق سراحه.

وتحاول هيئة الدفاع عن لمجرد، الحصول على حكم بالإفراج المؤقت عنه، لكن القضاء الفرنسي يرفض ذلك باستمرار، كما ترفض “لورا بريول” الحضور إلى المحكمة لمواجهة المتهم، متذرعة بحالتها النفسية المتأثرة بالواقعة، على حد قولها.


المصدر - عبّر
عبّر
كمال قروع

صحافي مهني..مدير الموقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.