نشرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية اليوم السبت صورا لإيرانيّين تورّطا في جريمة قتل الشيخ صباح مبارك الصباح، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في البلاد.

وتمكنت الإدارة العامة للمباحث الجنائية من إلقاء القبض على المتهمين اللذين قتلا الشيخ صباح ومواطنا كويتيا آخر، إضافة إلى امرأة أندونيسية الجنسية بمنطقة سلوى يوم أمس.

وقالت إدارة العلاقات العامة والإعلام الأمني إن التحريات أثبتت أن “المتهم الأول يدعى محمد عبد الرضا نواصر، إيراني الجنسية مواليد 1976 ويعمل طباخاً لدى صاحب المسكن، وهو من قام بتكبيل الضحايا من الأيدي والأرجل تمهيدا لإتمام الجريمة، والمتهم الثاني يدعى علي محمد البوغبيش، إيراني الجنسية مواليد 1985، وهو من قام بعملية القتل بواسطة مسدس، بعد أن وضع الاثنان سيناريو لخطة عملية لإتمامها”.

وأضافت أن المتهمين الاثنين أقرا واعترفا بارتكابهما للجريمة وأدليا بوصف تفصيلي بالواقعة، وأرشدا الأجهزة الأمنية إلى مكان إخفاء المبلغ المسروق، وكذلك السلاح المستخدم في الجريمة والأسلحة التي تمت سرقتها أيضاً من صاحب المسكن”.

واستعانت الأجهزة الأمنية الكويتية ببحث وتحريات مكثفة، مسترشدة بما أدلى به شهود العيان، وأرشيف كاميرات المراقبة بالعمارة التي ارتكبت فيها الجريمة التي هزّت البلد الخليجي الهادئ، وشغلت وسائل الإعلام.