وفقا لما صرح به الملك محمد السادس في حواره الحصري مع وسائل اعلام ملغاشية أمس الجمعة، فإنه من المرتقب أن يحل بمدينة ابوجا النيجيرية خلال الساعات القليلة القادمة.

وبهذه الزيارة الملكة لجمهورية نيجيريا، يكون الملك محمد السادس قد بصم على عهد جديد للعلاقات المغربية ـ النيجيرية، خاصة وأن سياسة الأخيرة كانت غالبا ما تؤيد الانفصال في الصحراء المغربية، مما عرفت معه علاقات البلدين نوع من التوتر، زادها رفض الملك استقبال الرئيس السابق قبيل الانتخابات الرئاسية لألا يؤثر على نتائجها.