أجرى الملك محمد السادس، اليوم السبت، أول حوار له في مدغشقر، وهو الأول منذ 13 سنة مضت، وخص به جلالته وسائل الإعلام الملغاشية، بحديث صحفي، تحدث فيه عن المغرب وعلاقته بإفريقيا.

ورقن سمير شوقي، الكاتب العام للفيدرالية المغربية لناشري الصحف، الذي يغطي الزيارة الملكية الإفريقية، في تدوينة له على صفحته الفايسبوكية إن الملك صرح للإعلام قائلا: “المغرب يفتح يديه لإفريقيا لوضع لبنة تعاون قوي ومتضامن..لا نتوجه لإفريقيا بعجرفة أو كمستعمرين… توجهنا لإفريقيا غير مرتبط بطلب عودتنا للاتحاد الأفريقي…تحرك المغرب نحو العمق الأفريقي يزعج”.

ويذكر أن الملك محمد السادس، حل  أول أمس الأربعاء، في مدينة أنتسيرابي، قادما إليها من العاصمة الملغاشية أنتاناناريفو، ويقوم الملك منذ يوم السبت الماضي، بزيارة رسمية لمدغشقر، المحطة الثانية ضمن جولته، التي استهلها من إثيوبيا، وتشمل أيضا عددا من الدول الإفريقية.