قائد فاس ينقذ أربعيني من محاولة إضرام النار في جسده

26 نوفمبر 2016
عبّــر_متابعة

أقدم أربعيني عصر يوم أمس الجمعة على محاولة إضرام النار في جسده داخل مكتب القائد المقاطعة الإدارية لسيدي إبراهيم بالحي الصناعي بفاس، بعد أن تمكن من الوصول للمكتب حاملا معه قنينة بنزين، قام بصبها على جسده، وحاول إضرام النار بجسده لولا تدخل القائد في اللحظة الحاسمة الذي انقض على الأربعيني وجنبه إحراق نفسه، حسب منبر إعلامي محلي.

وأوضح المصدر أن الأربعيني سقط ارضا في حالة هستيرية وهو يردد تعرضه للقمع من قبل المدير، على خلفية اتهام باطل بالسرقة، فطرده من العمل  بالمركب السوسيو- رياضي، الكائن بحي سيدي إبراهيم بفاس.

اقرأ أيضا...

وأضاف الأربعيني عن سبب المشكل أنه كان يتقاضى راتب 1500 درهم شهريا وطالب بتسوية ومراجعة راتبه حسب مجهودات الصيانة التي يقوم بها، غير أن طلبه قوبل بالرفض فتوعد بفضح الاختلالات المالية التي يعانيها تدبير المركب.


عبّر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.