اتهمت السلطات المصرية الفنان المغربي نعمان لحلو بموالاة جماعة الإخوان المسلمين، وشن حملة ضد مصر، بسبب إلغاء زيارته إليها، احتجاجا على استقبال رئيس مجلس النواب المصري لوفد من جبهة البوليساريو، حسب تدوينة نشرها اليوم على صفحته الفايسبوكية.

واستغرب الفنان المغربي طريقة نظر المصريين للفنان مدونا: ” لا أعرف لمذا يعتقد إخواننا المصريين ، أن كل إنسان لا يغني في مصر، تغيب عنه الأضواء”، مضيفا في رد له على الاتهام: ” أقول لهم، أنا لا تنقصني الأضواء في بلدي، كما زعمتم، ولا أحبها أصلا، أما كوني أنتمي لجماعة الإخوان، لأنني استشهدت بمقولة لطارق رمضان، فهذا قمة الغباء والعبث”.

وفسر نعمان سبب عدم دخوله مبنى الإذاعة والتلفزيون المصري راقنا: ” أما فيما يخص منعي من دخول مبنى الإذاعة والتلفزيون المصري ، فلقد كنت سباقا ورفضت الدخول لمصر كلها ، ما دامت لم تحدد موقفها من قضية الصحراء المغربية”.

وختم الفنان تدوينته بـ: ” وعموما ، فأي شخص يختلف في أي نقطة مع مصر ، يتهمونه بشتم البلد ، كما اتهموني ، وهذا لم يحصل واتحداكم أن تثبتو ذلك…أنا كل ما فعلت أنني وقفت إلى جانب الوحدة الترابية لبلدي ، لما استقبل رئيس مجلس النواب المصري”