حمل محمد اليازغي، القيادي الاتحادي مسؤولية “البلوكاج” الذي تعيشه مشاورات تشكيل الحكومة لعبد الإله بنكيران والأحزاب السياسية المعنية بالمفاوضات، قائلا: “الوضعية الحالية تسير بالبلاد نحو أزمة سياسية”، حسب ما نقلته جريدة “الصباح”.

وتزامنت تصريحات القيادي اليازغي مع عقد بنكيران للقاء مع الأمين العام لحزب الوردة ادريس لشكر، والذي وصف بالإيجابي، في إشارة إلى احتمالية دخول لشكر للحكومة المقبلة.