أوقفت المصالح الأمنية بمدينة فاس زوال اليوم الجمعة شخصا يشتبه في تورطه في مقتل الشابة الفاسية التي عثر على نصف جثتها قبل أسابيع بفاس، بعدما تبين أنه آخر شخص ربط بالضحية الاتصال قبل اختفائها، حسب ما كشف عنه منبر إعلامي.

وأوضح المصدر أن الشخص الموقوف يشتغل بشركة للنظافة واهتدت له المصالح الأمنية له من خلال فحص هاتف الضحية الذي تركته بمنزلها قبل أن تختفي، مشيرا إلى أنه تم توقيف كذلك إحدى صديقات الهالكة.

ويذكر أن أحد المواقع المحلية كشف تفاصيل حصرية عن الشابة التي تبلغ من العمر 25 سنة، مشيرا إلى أنها قتلت قبل شهرين تقريبا وليس الأسبوع الماضي كما تم الترويج له من قبل وسائل الإعلام، نافيا أيضا بعض الأخبار التي تروج إلى العثور على جثة أخرى بفاس غير جثة الهالكة قبل مدة.