نشر طبيب جراح يشتغل بمستشفى محمد الخامس بمكناس، في اليام الأخيرة الماضية، صورا للحالة التي تعيشها غرفة العمليات، على صفحته الفايسبوكية والتي تظهر أنها تفتقد لشروط النظافة ولأبسط التجهيزات الضرورية حسب منبر محلي.

2

وأضاف المصدر نقلا عن تدوينة الطبيب أن العاملين بالقطالع الصحي داخل نفس المؤسسة استنكروا ما يحدث بالمستشفبيات العمومية، وحملوا المسؤولية لإدارة المستشفى و المسؤولين الإقليميين والجهويين في عدم توفير التجهيزات الكافية والموارد البشرية الضرورية داخل هذا المستشفى الذي تنقل إليه جميع الحالات المستعصية ليس على صعيد الجهة فقط بل حتى من بعض المدن القريبة.

3

وفي تعليق له على الصور رقن أحد الأطر الكبية تعليقا جاء فيه: “سئمنا من أن نطلب من عائلة المرضى المقبلين على إجراء عملية جراحية شراء مستلزمات ذلك من خيوط وبيطادين ووو…”، ودعا بعض الأطر إلى مقاطعة إجراء العمليات احتجاجا على هذا الوضع الذي من شأنه تعريض حياة المرضى للخطر     

4.