عقدت قيادات الأحزاب الثلاث المشاركة في الائتلاف الحكومي المؤقت؛ لقاد مصغرا لتباحث تداعيات التطورات الأخيرة والمخارج الممكنة لاستئناف المشاورات؛ حضره كل من كل من رئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران والأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط والأمين العام لحزب الكتاب نبيل بن عبد الله، حسب جريدة أخبار اليوم.

وأشارت اليومية إلى أن لقاء الزعماء الثلاثة كان الغرض منه، حسب المراقبين، إظهار صلابة التحالف والرد على شرط أخنوش الذي طلب من ابن كيران استبعاد حزب الاستقلال من الأغلبية المقبلة.

ولم تتسرب أي معلومات عن هذا الاجتماع؛ كما يحصل في الغالب باستثناء إمكانية الحسم في الاستغناء عن حزب الاتحاد الاشتراكي كحليف مشترك ومكون من مكونات الكتلة الديمقراطية؛ على أمل حصول توافق مع حزب التجمع الوطني للأحرار؛ الذي وافق مبدئيا على مواصلة المشاورات بدون شروط.