عبّر-متابعة

أكد وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، في رده على سؤال حول موقف بلاده من انسحاب بعض الدول العربية من القمة العربية الافريقية بسبب حضور “البوليساريو”، أن نواكشوط كما هو معلوم ترأس الجامعة العربية في هذه الدورة الا أن الجهة المنظمة والمستضيفة هي الاتحاد الافريقي وبالتالي فانه هو من يقرر من يشارك ومن لايشارك وليس موريتانيا كرئيس للجامعة العربية.

وأضاف انه كان يمكن أن لاتكون هناك انسحابات لأن الجهة التي اعترض على وجودها لم تدع ولم تحضر، مبينا أنهم مع ذلك يحترمون ويقدرون لمن انسحبوا مواقفهم كما نحترم مواقف الذين بقوا والقمة تمت واتخذت فيها القرارات ونأمل أن تعالج مثل هذه المواقف بحكمة في القمة العربية الافريقية القادمة إنشاء الله.

وكانت ثماني دول عربية/السعودية والبحرين وقطر والامارات العربية وسلطنة عمان والمغرب واليمن والصومال/ قد انسحبت يوم الأربعاء من قمة مالابو العربية الأفريقية بغينيا الاستوائية؛ بسبب اعتراض المغرب على وجود علم وكرسي مخصصين لجبهة البوليساريو.