كبيرة بنجبور_عبّــر

خاضت التنسيقية الوطنية للموظفين حاملي الشهادات والمقصيين من حق الإدماج بوزارة العدل والحريات، يومه الخميس ختام شوطها الثاني من النضال، بوقفة تنديدية “معركة الصمود” بمختلف المحاكم والدوائر القضائية في المملكة، استنكارا للإقصاء المتعمد الذي طال الموظفين التابعين لوزارة العدل في حق الولوج والإدماج الشامل بالوزارة.

ورفع موظفوا وزارة العدل المحتجين شعارات تطالب بتسوية أوضاعهم عبر الإدماج الحقيقي لكل الموظفين، رافضين الحلول التي وصفوها بـ “الترقيعية ” في التعامل مع ملفهم المطلي الذي يعتبرونه مشروعا.

101

وأعلنت التنسيقية عن استمرارية نضالها حتى تستجيب الوزارة لمطلبها، ولوحت في أفق إنزال وطني يحضره كل الموظفين المعنيين أمام وزارة العدل بالرباط والذي لم يحدد موعده بعد.

ويذكر أن مطلب التنسيقية يتجلى في فتح مپاريات مهنية سنوية وبمناصب كافية و ايجاد تسوسية شاملة للملف تفعيلا المادة 30 من القانون الأساسي المنظم للمهنة، والذي جمد منذ 2013، والقاضي بإجراء امتحانات مهنية مباريات مهنية كلما اقتضت الحاجة ذلك، الأمر الذي تم توقيفه بمبرر أن هناك فائض في الأطر وأن هذا القرار هو قرار حكومي.

106