الاتحاد الأوربي يصفع البوليساريو برفضه مقترح مُعادٍ للوحدة الترابية

24 نوفمبر 2016
عبّــر_و.م.ع

أحبط البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، مناورة جديدة لنائب أوروبي معروف بخدمته الأجندة الجزائرية حاول إدراج نص تشريعي معارض لحقوق المغرب في صحرائه، في تقرير يعرض على التصويت، غير أن لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الأوروبي الأمور رفضت هذا النص

وأعادت اللجنة خلال اجتماع خصص لبحث والتصويت على تقرير حول تنفيذ السياسة الخارجية والأمن المشترك للاتحاد الأوروبي، الأمور إلى نصابها بهذا الرفض الذي مني به النائب الأوربي، موجهة بذلك صفعة جديدة لأعداء الوحدة الترابية، مؤكدة رؤيتها بضرورة العمل من أجل حل سياسي عادل، مستدام، ومقبول من جميع الأطراف، كما تأمل في ذلك المجموعة الدولية التي وصفت مقترح المغرب منح حكم ذاتي موسع في الصحراء تحت السيادة المغربية بالجدي والواقعي وذي مصداقية.

اقرأ أيضا...

ويذكر أنه يوم اثنين الماضي فقط تم رفض أيضا تعديلين تم إدراجهما بمبادرة من النائبة الأوروبية المعروفة بخدمتها للأجندة الجزائرية بالبرلمان الأوروبي، بالوما لوبيز بيرميخو، في التقرير السنوي 2015 حول حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم، وسياسة الاتحاد الأوروبي في هذا المجال.

 


عبّر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.