أعلنت الأكاديمية الجهوية، أنه تم توقيف الأستاذ الذي ظهر أمس الأربعاء في شريط فيديو وهو يعنف تلميذه داخل الثانوية التأهيلية محمد الخامس للتعليم الأصيل بتارودانت، -توقيفه- احترازيا، لضمان السير العادي للدراسة داخل المؤسسة حسب بلاغ للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة.

وأضاف نص البلاغ أنه تم اليوم الخميس إيفاد لجنة للثانوية التأهيلية المذكورة من أجل مباشرة إجراءات البحث والتقصي في الحادث، من أجل اتخاذ كل التدابير الإدارية والتربوية والتأديبية الضرورية في حق كل من ثبت تقصيره أو مسؤوليته فيما وقع.

ويذكر أن شريط الفيديو التي انتشر خلق ردات فعل متباينة وكانت أغلبها مناصرة للتلميذ في رفض للعنف الذي يقدم عليه بعد الأساتذة في حق التلاميذ، مشيرين إلى أن العنف مرفوض في كل الحالات، غيبر أنه من المعلقين من اعتبر أن الأستاذ فقد هيبته أمام تلاميذ وشباب لا يأتون لطلب العلم بل فقط لخلق الفوضى والشغب.

ونقل مصدر من نيابة التعليم بتارودانت في توضيح لأحد المواقع الإلكترونية أن الأستاذ يعاني من مرض ومشاكل نفسية، وسبق وأن أحيل على المجلس التأديبي، وتم توقيفه لثلاثة أشهر من قبل وزارة التربية الوطنية انتهت عقوبتها في غشت من العام الماضي.
وأضاف المصدر أن “الأستاذ سجلت في حقه مخالفات إثر مراسلات مدير المؤسسة حول سلوكه”.