أجرت مجلة “باري ماتش” الفرنسية، وبشكلل حصري مقابلة خاصة مع الملك محمد السادس الذي استقبلها الأسبوع الماضي بقصره في مدينة مراكش، حيث من المنتظر أن تخصص عدداً خاصاً للملك في عددها المقبل تحت عنوان “محمد السادس.. الدرس الفريد”.

ونشرت المجلة صورا خاصة للملك بمكتبه في القصر، كما نشرت صورا تجمعه بكل من ولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد، تطرقت بالخصوص الى الجانب الاسري والإنساني بين الملك وعائلته الصغيرة.

وقالت المجلة الفرنسية التي حظيت في مناسبات عدة بلقائات صحفية مع الملك دون غيرها أن ولي العهد الأمير مولاي الحسن يسير على خطى والده الملك محمد السادس حين كان في عمره.