تمكنت عناصر الشرطة بفاس أول أمس الثلاثاء، من اعتقال 4 أطفال قاصرين تتراوح أعمارهم ما بين 17 و 18 سنة، بعد تهديدهن لفتيات كن ضحايا لصور مخلة بالحياء، أخذت لهن بهواتف الذكية وآلة تصوير عن بعد، حسب ما كشفت عنه مصادر امنية.
وحجزت عناصر الشرطة رفقة القاصرين الموقوفين هاتفا ذكيا و آلة للتصوير من مسافة بعيدة، ومسدسين من “البلاستيك”، سبق لهم أن ظهروا، وهم يشهرونها في صور نشروها على صفحتهم بالفايسبوك.
وعمدت الشرطة إلى إحالة هاتف المتهم الرئيسي على الخبرة التقنية بالمختبر الجهوي بفاس لمعالجة الآثار الرقمية، وكشفت الخبرة عند تفريغ بطاقة التخزين بالهاتف، عن وجود صور خليعة التقطها أحد المعتقلين مع فتاة، و صور أخرى يظهر فيها المتهم الرئيسي بتصوير الفتيات، وهو عار، حيث تعرفت عليه الشرطة في الصور على الرغم من إخفائه لملامح وجهه عند التقاط الصور الخليعة.