قالت جريدة الصباح الصادرة اليوم الخميس، إن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، سرب وثيقة تورط قيادة الجيش الموريتاني، في اتفاق سري مع مسلحيه ضد المغرب.

وأشارت الصحيفة في خبر قصير، أن الأمر يتعلق برسالة داخلية مؤثقة بختم وتوقيع “أمير القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، موجهة إلى قادة ميدانيين في التنظيم الإرهابي، يستفسر فيها زعيمهم عن المقصود ب”طلب الحياد” الوارد في عرض تقدمت به نواكشوط مقابل الإفراج عن جميع عناصر التنظيم الموجودين بسجونها.

وتعرف علاقة موريتانيا والمغرب توترا في الفترة الأخيرة، بسبب استفزازات الرئاسة، فيما يخص التقارب مع جبهة البوليساريو.