قامت الشرطة الهولندية بمدينة أمستردام ب اعتقال شيخ مغربي مُسن، بطريقة مُهينة عن طريق الخطأ، وقامت بتصفيد يديه أمام أنظار شابة مُحجبة يُعتقد أنها من أقاربه وعدد من المهاجرين حسب ما كشف عنه منبر إعلامي.

وقدمت الشرطة في بلاغ رسمي لها نشر اليوم الأربعاء بالصحف اعتذارا للجالية المغربية، التي التقطت شريط فيديو عبر هاتف نقال ونشرته في تدوينات منددة بالواقعة، قبل أن تتقدم السلطات الهولاندية باعتذار رسمي.

ومن جهته اكتفى سفير المغرب بهولندا ‘البلوقي’ بالتعبير عن الأسف للطريقة التي تم بها اعتقال الشيخ الثمانيني، من قبل الأمن الهولندي، في تدوينة له على صفحة السفارة المغربية بهولندا.