عبّر-متابعة

أصدرت الخارجية الأمريكية خريطة جديدة موجهة لرعاياها الذين يتهيأون للسفر وتمضية عطلة رأس السنة الميلادية خارج البلاد، صنّفت فيها الدول الآمنة والمستعدة لاستقبالهم في موسم إجازات “الكريسماس” ومنها المغرب، ثم الدول التي تستوجب زيارتها اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر، وضمت أغلب الدول الأوروبية وروسيا، وكذا تلك التي يتوجّب تجنبها بشكل نهائي، خشية الوقوع ضحية لعمل إرهابي مُحتمل.

map-y

وصّنفت الخريطة كلا من المغرب ومصر كدولتين وحيدتين آمنتين في شمال إفريقيا، بينما حلت الجارة الجزائر في خانة الدول غير الآمنة. فيما أتت دول السنغال، السيراليون، الكوت ديفوار، غانا، بنين، ليبيريا والطوغو كأكثر الدول أمناً في الساحل الغربي للقارة، ثم تنزانيا وكينيا جنوبها.

أما في قارة آسيا، وبالنسبة للدول العربية، فصُنفت أغلبها كمناطق ساخنة يتوجب تجنبها، باستثناء دول الأردن، سلطنة عمان، الإمارات العربية، قطر والبحرين.