لفظت سيدة أنفاسها الأخيرة ليلة أمس الثلاثاء سحلا بسيارة خفيفة كان يقودها رجل أمن  يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بمدينة شيشاوة، بعد أن قذفتها سيارته على بعد أمتار بفعل السرعة لتلقي بها أمام سيارة أجرة كبيرة دهستها وأصابتها بجروح خطيرة على مستوى الرأس والصدر، حسب مصدر محلي.

وأوضح المصدر أن  عناصر الأمن حلت بعين المكان وفتحت تحقيقا في الموضوع، في الوقت الذي نقلت فيه الهالكة على وجه السرعة إلى مستعجلات المستشفى الاقليمي لتلقي الاسعافات اللازمة الا انها لفظت أنفاسها الأخيرة بمدخل مستعجلات المستشفى الاقليمي

وأشار المصدر إلى أن الهالكة تبلغ من العمر 27 سنة وتعمل  مساعدة في إحدى المصحات الخاصة بمدينة شيشاوة.