شهدت مدينة مراكش أياما قليلة بعد انتهاء مؤتمر المناخ كوب 22 اضطرابات تجهيزية في بعض مرافقها خاصة على مستوى الإنارة، بأحد الشوارع المؤدي إلى المشور في اتجاه “قرية كوب 22″، على عكس أيام المؤتر التي لم تسجل أي عطب أو نقص في أحد المرافق، حسب ما أوردته جريدة المساء.

وأكدت اليومية في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن الشوارع المجاورة لقرية الكوب 22 أصبحت غارقة في الظلام، بسبب عطل ببعض المصابيح الضخمة التي تضيء الشارع.

ويذكر أن مدينة مراكش احتضنت المؤتمر بعد سلسلة من التحضيرات التي جعلت منها مدينة بمقاييس عالمية، بعد تجهيزها بكل المرافق.