ورد اسم المغربي الفرنسي عبد الإله حميش المعروف بـ أبو سليمان الفرنسي بالقائمة السوداء لـ””الإرهابيين الأجانب”، لارتباط اسمه باعتداءات باريس في نونبر 2015 وبروكسل في مارس 2016، ولتصنيفه كمقاتل إرهابي أجنبي وقيادي في العمليات الخارجية (…) لتنظيم الدولة الإسلامية”، حسب ما أعلنت عنه وزارة الخارجية الأمريكية.

وعزت الوزارة سبب إدراج الولايات المتحدة لاسم المغربي إلى أنه شكل لحساب تنظيم الدولة الإسلامية “خلية من المقاتلين الأجانب الأوروبيين أمنت منفذي هجمات في العراق وسوريا والخارج”، مشيرة إلى إلى أن مجموعته “ضمت في مرحلة معينة ما يصل إلى 300 عنصر”، وترى واشنطن أيضا أن الفرنسي “ضالع بحسب معلومات في التخطيط لاعتداءات باريس وبروكسيل.

ويذكر أن حميش من مواليد سنة 1989 ولد بالمغرب وهو يحمل الجنسية الفرنسية.