طالب مجموعة من المواطنين المغاربة رجال الأمن باستخدام السلاح لتوقيف المجرمين والمعتدين، وذلك عبر هاشتاغ استعمال السلاح ضد المجرمين، والذي اجتاح صفخات الفايسبوك، ولقي تفاللا كبيرا مع أغلبية توافق على تفعيل المطلب.

كما استرسل بعض المعلقين على الهاشتاغ بوضع حالات لأشخاص تعرضوا للسرقة ومعها إصابة بالسلاح الأبيض، ساردين بذلك افصابات على مستوى الوجه وتشويه الملامح، ومنهم من انتهى بهم الأمر بعاهات مستديمة، وهو الأمر الذي جعلهم يلحون على استعمال السلاح للتصدي للمجرمين.

 وفي الجهة المقابلة استنكر البعض ذلك خاصة بعد وفاة أحد الشبان الذين تلقى رصاصات من السلاح الوظيفي لشرطي ولقي حتفه على إثرهم بمدينة بني ملال ليلة الجمعة السبت الماضيين، إذ طالبت العائلة بحقها وبغنصافها في مقتل ابنها بمتابعة الشرطي، وخرجت عائلة الشب واصدقائه وبعض جيرانه في مسرات احتجاجية على مقتله بهذه الطريقة.