أدى عطب تقني حدث على مستوى إحدى مركبة الطائرة، أمس الإثنين التي كانت متوجهة لمدينة العيون منطلقة من الدار البيضاء، إلى تعطل الرحلة وإلى هلع وسط الركاب، حسب مصدر إعلامي.

وأوضح المصدر أن ربان الطائرة اضطر إلى العودة بها إلى المطار محمد الخامس الدولي لتفادي وقوع فاجعة، بعد ربع ساعة من إقلاعها.

وأضاف المصدر أن الركاب حملوا مسؤولية ما حدث لشركة “لارام” حيث تعد هذه الحادثة هي الثانية من نوعها في ظرف أقل من شهر.