عقد حكيم بنشماس، رئيس مجلس المستشارين، صفقة ثانية قدرت قاربت قيمتهاا المادية 300 مليون سنتيم،  بعد صفقة “المرسيديس” التي كلفت 700 مليون سنتيم، ليكون بذلك رئيس المجلس وصل غتبة المليار بصفقتين في ظرف أقل من الشهر حسب ما تداولته جريدة الأحداث المغربية.

وأوضحت اليومية أن الصفقة الثانية تتعلق بمكاتب صغيرة وفواصل خشبية توضع في حجرات المكاتب الصغيرة، التي توجد في ملحقة المجلس الكائنة بشارع علال بنعبد الله قرب مبنى البرلمان.

ويذكر أن صفقة شراء سيارات “المرسيديس” لفائدة المستشارين أثارت الكثير من الجدل، وخاصة بصرف مبلغ نالي مهم وصل لـ 700 مليون سنتيم.