أكدت مصادر متطابقة أن وزارة الداخلية لتستعد لإجراء حركة تنقيلات واسعة في صفوف عمال المدن والأقاليم، وإعفاء جزء منهم وإحالة البعض عن التقاعد.

وتؤكد ذات المصادر، أن الحركة ستهم إحالة 3 عمال ووالي واحد على التقاعد، فيما سيعود آخرون إلى “كاراج” وزارة الداخلية.

كما أشارت إلى أنه بات في شبه المؤكد إلحاق محمد الزهر، عامل إقليم الحسيمة، بوزارة الداخلية بعد الاحتجاجات الأخيرة التي اجتاحت المدينة بسبب مقتل محسن فكري.

وأبرزت المعطيات ذاتها أن حركة الولاة والعمال، التي سيؤشر عليها الملك قريبا، تضم وجوها جديدة وأخرى سبق وأن ألحقت بوزارة الداخلية في وقت سابق، بينما لن تحدث تغييرات عميقة على الأسماء الحالية للولاة عدا التنقيلات، حيث تروج أنباء قوية عن تعيين محمد مهيدية، والي جهة الشرق، واليا على جهة الدار البيضاء.

كما بات من المؤكد احالة عامل اقليم الناظور على التقاعد، بالاضافة الى عامل اقليم الرحامنة الذي سيلحق بمقر وزارة الداخلية.