من المنتظر أن يحل الملك محمد السادس في إطار زيارته لجمهورية مدغشقر التي انطلقت السبت، أن يحل بمدينة أنتسيرابي المهمة، و التي أمضى بها المغفور له الملك محمد الخامس زهاء سنة بعد نفته سلطات الإستعمار الفرنسي إليها .

و تعد مدينة أنتسيرابي ثالث أكبر مدن مدغشقر، ومركز منطقة فاكينانكارترا، حيث أن زيارة الملك لمنفى جده لن تكون زيارة عادية، حيث من المنتظر أن تتخللها عدد من الأنشطة الملكية.

هذا و ستشهد المدينة وضع الحجر الأساس لتشيد مسشتفى خاص يهتم بصحة الأم و الأطفال، و الذي سيشرف عليه الملك محمد السادس، كما سيشرف كذلك على وضع الحجر الأساس لتشيد  مركز للتكوين المهني مؤهل لاستقبال ألف متعلم.