عبّر-متابعة

أفادت مصادر إعلامية مغربية أن الملك قرر زيارة نيجيريا وزامبيا الشهر المقبل في المرحلة الثانية من زياراته الإفريقية، علما أنه استقبل الرئيس النيجيري محمد بوخاري الأسبوع الماضي، على هامش مؤتمر المناخ كوب 22 بمراكش.

وتعتبر هذه الزيارة، إن تمت، ضربة قوية وصادمة للجزائر والبوليساريو، علما أن نيجيريا ساندت الجبهة الانفصالية في الفترة الأخيرة، غير أن تغيير قياداتها خول للملك التقرب إلى هذا البلد أكثر فأكثر.