عبّر-متابعة

أكدت الصحافة الفرنسية، أن أزمة المغني المغربي سعد المجرد، ستنفرج هذا الأسبوع، إذ سيقابل الأخير متهمته لورا بريول في المحكمة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن هيأة الدفاع عن المجرد، أصرت في مرات عديدة على مقابلة الطرفين، غير أن الضحية رفضت وارسلت شهادات طبية تؤكد فيها عجزها ومعاناتها من ضغط نفسي واضطرابات نفسية رهيبة.

ومن المقرر أن يكون حسب المصادر نفسها، هذا الأسبوع مهما للمجرد، من أجل تفادي البقاء في السجن لمدة أطول، إلى حين نهاية التحقيقات.