عثرت السلطات المحلية لولاية فاس صباح اليوم الاثنين، على جثة حارس ليلي بكلية العلوم ظهر المهراز بفاس.

وأوضحت المصادر ذاتها أنه يرجح، حسب المعطيات الأولية، أن تكون الوفاة ناتجة عن اختناق الهالك بالغازات الناجمة عن استعماله ليلا داخل المحل المعد للحراسة، للفحم من أجل التدفئة.

وأضافت أن المصالح الأمنية فتحت بحثا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي.