تراجع مستوى ثقة الأسر المغربية في مستوى المعيشة والبطالة ووضعيتهم المالية وكذا فرص اقتناء السلع المستدامة، خلال الفصل الثالث من السنة الجارية، منتقلا بذلك من 75.7 نقطة إلى 73.8 نقطة، حسب مذكرة إخباترية عن المندوبية السامية للتخطيط.

وأوضحت المذكرة التي توصلت “عبّــر.كوم” بنسخة منه، أن أراء الأسر حول معطيات البحث كانت سليبة على العموم، إذ بلغ تطور مستوى المعيشة بلغ ناقص 17,4 نقطة خلال الفصل الثالث من سنة 2016 عوض ناقص 15,2 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 15,1 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وتوقعت الأسر المغربية ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة 77,5 في المائة من الأسر في حين ترى 6,9 في المائة فقط منها العكس، واعتبرت 59,8 في المائة من الأسر المغربية مقابل 19,3 في المائة أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة.

وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرح 39,3 في المائة من الأسر بتدهورها مقابل 12,3 في المائة التي رجحت تحسنها.