تعرض المرشح اليمين نيكولا ساركوزي لهزيمة قاسية في الانتخابات التمهيدية لليمين الفرنسي، بعد أن احتل المرتبة الثالثة بين المرشحين، حيث أخفق ساركوزي في الوصول إلى جولة الإعادة لانتخابات اليمين والوسط في فرنسا، وحل ثالثا خلف رئيسي الوزراء السابقين آلان جوبيه وفرانسوا فيون.

وطبقا للنتائج التي أخذت من 2912 مركز اقتراع من إجمالي 10228 مركزا، حصل فيون على 42.8 في المائة من الأصوات، في حين حصل جوبيه على 26 في المائة، أما ساركوزي فحصل على 24.4 في المائة من الأصوات.

و كان ساركوزي قد هاجم خلال حملته  الإسلام والمهاجرين في آخر الاجتماعات الانتخابية قبل التصويت للجولة الأولى من الانتخابات التمهيدية لليمين في فرنسا.

عقد نيكولا ساركوزي المرشح لانتخابات اليمين الفرنسي التمهيدية للانتخابات الرئاسية في 2017 اجتماعه الانتخابي الأخير في مدينة نيم الفرنسية والتي تعتبر خزانا لأصوات أقصى اليمين، حيث هاجم الإسلام والهجرة بهدف الحصول على أكثر عدد ممكن من الأصوات.

ونقل موفد فرانس 24 إلى نيم أن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وعد خلال الاجتماع الانتخابي أن أولى قراراته في حال انتخابه ستكون “إعادة مراقبة الحدود، ومنع الحجاب داخل الجامعات”.