من المنتظر أن لا يمس قرار دونالد ترامب بمنع المسلمين من الدخول الى الولايات المتحدة المغاربة، كما أن الجالية المغربية في هذا البلد لن تتأثر كثيرا خاصة وأن عمليات الطرد في صفوفها تبقى محدودة للغاية ولم تتجاوز 41 مطرودا سنة 2014.

وكان دونالد ترامب قد حمل في حملته الانتخابية قرار منع المسلمين من الدخول الى الولايات المتحدة، ولاحقا لم يترجم هذا القول الى نقطة محورية في برنامجه الانتخابي بل أن النقط العشر المستعجلة في برنامجه بمجرد دخوله الى البيت الأبيض يوم 20 يناير المقبل لا تتضمن الحديث عن تطبيق منع المسلمين.

كما أن قنصلية المغرب في الدار البيضاء تعمل بشكل طبيعي للغاية في منح الفيزا للدخول الى الولايات المتحدة، ولم يطرأ أي تعديل تحسبا لوصول دونالد ترامب.

في الوقت ذاته، لا تنوي الولايات المتحدة تجميد برنامج الهجرة عبر القرعة والتي تمنح المغاربة أكثر من ثلاثة آلاف فيزا سنويا بحكم أنهم من الجاليات المحدودة العدد في الولايات المتحدة.

وعلاقة باحتمال طرد المغاربة من الولايات المتحدة، كشفت المعطيات الرسمية أنه سنة 2014 لم تسجل سوى طرد 41 مغربيا من هذا البلد نحو المغرب، وبعض قرارات الطرد جرى تنفيذها وآخرى لم تنفذ، وبالتالي قد يكون عدد المغاربة المطرودين عمليا لا يتجاوز 15. وضمن 41، هناك 21 ارتكبوا جرائم ومنها المخدرات والسرقة، بينما 20 في وضع غير قانوني، أي مهاجرين سريين.